Sunday, November 16, 2008

طلبك رفض


كان اليوم هو أخر موعد لي مع إدارة الجامعة لأسمع منهم الرد على تسكينى او عدم تسكينى ، كان عندي إمتحان تحرير صحفى ، بعدها ذهبت الى القبة ، قابلنى قائد الحرس فأرسل معي عم جرجس أحد أفراد الامن الإداري الى مكتب نائب رئيس الجامعة الدكتور عادل زايد ، لم أجده فقالوا لى تعالى بكرة ، قلتلهم ليه ، قالوا عنده إجتماع , قلتلهم هايخلص إمتى ، قالوا بعد ساعتين ، قلتلهم هاجي بعد ساعتين ، وكان الكلام مع مدام إيناس مديرة مكتبه
.
.
جئت بعد ساعتين في تمام الساعة 2 حتى قال لى إحد فراد الأمن ، إن عارف يا احمد احسن حاجة عاجباني فيك إنك بتيجي في معادك بالظبط، المهم طلعت لنائب رئيس الجامعة تانى فى حراسة الأمن طبعا ، ومش عارف ليه انا الوحيد إللى بيطلعونى فى حراسة الامن ، قابلتى مدام إيناس وقالت لي : انا مش قلتلك تعالى بكرة ، قلتلها : مش الدكتور موجود ؟ ، قالت : اه
قلتلها : خلاص أنا جاي أسمع الرد بس
قالت لى : على العموم هو طلبك إترفض
بقولها : إيييييييييييييييييييييييييييييييييييه
قالت لى : دكتور عادل قالى إنى إترفض
قلتلها : ليييييييييييييييييييه
قالت : معرفش
.
.
سبتها ورحت لمكتب رئيس الجامعة ، قابلنى مدير مكتبه
قلتله : دكتور عادل بيقول إنى طلبى إترفض يا أستاذ محمد ، قالى خلاص
قلتله : خلاص إيه ... أمال إنت قولت لى إن رئيس الجامعة أشر عليه إزاي
قالى : أنا مقلتش إنه وافق ... انا قولت إنه أشر بتحويل الطلب لنائبه
قلتله : أنا عايز أقابل رئيس الجامعة دلوقتى
قالى : مش هاينفع ... قلتله : لأ لا زم ادخل مش أنا طالب في الجامعةدى وعندي مشكلة وكنت كاتب الطلب ليه ، فأنا عايز أسمع رده
قلتله : طيب إنتوا رفضتوا طلبي لييييييييييييييييييه
قالى : معرفش
للأسف لم أتمالك نفسي في الحوار معاهم فعلى صوتي ، الى أن هدأنى أحد الموظفين وقال لى : معلش يابنى بس تمالك شوية ، أنا عندى أولاد زيك
.
.
سبتهم بعد ما سمعت منهم جميعا إن اخر رد لهم أنى طلبى إترفض ، فنزلت وأنا خارج من القية عديت على قائد الحرس
قلتله : شكرا يا أحمد بيه على تعبك معايا الفترة اللى فاتت
وعلى العموم طلبي إترفض ، وسبته ومشيت
.
.
كنت في حالة غليان ، فذهبت إلى الكلية وكل اللى يشوفنى يقولى فيه إيه ... فحكيت لزملائي اللى حصل ، وقعدت على سلم الكلية ورأسي على ركبتى فى وضع النائم ، فوجدت أحد أفراد الامن الإداري يقول لى : إيه يا أحمد مسلمتش عليا ليه
قلتله : معلش مخدتش بالى يا أستاذ هاني
قالى : لا أنا زعلان منك ... إنت مسلمتش عليا من فترة ، ولقيته بيقولى : تعالى عايز أقعد معاك شوية
فدخلت مكتبه ، وقعد يكلمنى على أحوالى وإمتحاناتي وماتش الاهلى ، وبعدين قالى : عملت إيه في مشكلة المدينة
قلتله : الحمد لله سكنت ومية مية ، قال : طيب الحمد لله ... بس كان باين على وشي انى بضحك عليه ، فعرف الحقيقة
وقعد يتكلم شوية كان هدفه يعرف أنا ناوي اعمل إيه ... بس أنا مقلتش أي حاجة غير جملة : ربنا ييسر الأمور
.
.
فخرجت وكان زمايلى منتظرينى عشان نروح قهوة بندق نتفرج على الماتش ، وإحنا ماشيين وجدته ينادي عليا ويقولى : العميدة الدكتورة ليلى عايزاك
فطلعت معاه فاستقبلتنى ، وتكلمت عن الموضوع وطلبت منى إنى أهدي وأصبر شوية، وقعدنا حوالى نصف ساعة تحاول تعرف أنا ناوي على إيه بالظبط ، كان وشي باين عليه الغضب والحزن ، فطلبت منى إصبر شهر وهيا هتحاول تتوسط لي تاني ويمكن ترضيهم وتخليهم يوافقوا على تسكينى ، فكنت ببتسم وأقولها برضه: ربنا ييسر الأمور
.
.
فأطمئنت على مذاكرتي وإمتحانات الميد تيرم ، وبذاكر إزاي وبسافر إزاي وكدة يعنى
وكانت حاضرة مديرة الكلية مدام بثينة فسألتنى عن تقديراتي السنوات اللى فاتت ، فرد عليهاموظف من الأمن الإداري : ده متفوق وجايب جيد جدا ، ده كمان ناقص عن الإمتياز واحد في المية بس
قالت مشاء الله ، قلتلها : اه والحمد لله الجامعة كافئتنى على تفوقى ده ، فنظرت إلى ولم ترد
.
.
المهم
أستأذنت من العميدة إنى أخرج فقالت لى :هاتهدى يا عبد القوي
قولتها : ما وعدكش يا دكتور
.
.
فنزلت فقابلنى أيمن أمين شرطة فى الكلية ، أنا مكنتش طايق نفسي ، فكلمنى حوالى 10 دقائق وكان واضح من كلامه عايز يعرف انا ناوي أعمل إيه فقلتله : ربنا ييسر الامور
.
.
ولقيت واحد زميلى منتظرني فقالى فقالى إنه كان في دورة المياه في الكلية وسمع وهوا بالداخل إثنين من الامن بيكلموا بعض ، واحد بيقول للتاني : بيقولوا إنى الواد عبد القوي مش ناوي يجيبها لبر
.
.
إتصلت بي الدكتورة ليلي السويفى الأستاذة في كلية العلوم وعضو حركة 9 مارس فأخبرتها بأخر الأمورفقالت إنها ستذهب بوفد من الحركة لتقابل رئيس الجامعة ، بس هايكون يوم الخميس القادم
.
.
وأنا في هذه الحالة ذهبت مع زملائي فشاهدنا الماتش والحمد لله فرحنا بفوز الاهلى وحصوله على بطولة أفريقيا للمرة السادسة ، وبعد كدة صلينا المغرب ، وإشترينا أكل وإتغدينا على قهوة بندق معقل طلبة كلية الإعلام
.
.
فهذا هو يا شباب حال جامعاتنا ، رئيس الجامعة اكبر سلطة فى الجامعة لم يستطيع ان يسكننى ويرجع لى حقى الذي سلبوه منى
أنا متحسر وحزين جدااااااااااا مش عشان مسكنتش ، حزين على حالنا ، وهما ليه بيعملوا فينا كدة ؟؟؟
هل هما كدة يعتقدوا إن إحنا هنحب البلد أكتر وهانضحي عشانها ... أه إحنا بنحب مصر وعشان كدة هانضحي عشان هما يسيبوها وييجي بدلا منهم من يقدر هذا الشباب ويستثمر طاقته
.
.
فشكرااااا لك يا جامعتى ، يا أعرق جامعة فى مصر ، يا من تحتقلى بمئويتك هذا العام الحفلات والمهرجانات والمعسكرات والمجلات وإنفاق مئات الألاف على البذخ والشكليات
فإحتفلى يا جامعتى في سلام بمئويتك ، أما أنا فيسلبوا حقى وأطرد من مدينتك

24 comments:

خمسة فضفضة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا حول ولا قوة الا بالله

حسبنا الله علي الظلم والظلمه

" الظلم ظلمات يوم القيامه "

ربنا معاك

the photographer said...

السلام عليكم يا احمد
والله لم انساك ولن انساك ,معك قلبا وقالبا....من الطير المهاجر الى الالسن وزميل فراش واحد وطعام واحد
اتابع قضيتك واترقبها وكأنها لى.
ربنااااااااا معاااك

انتم رجالة

عمرو سلامة said...

انت تعرف يا عبدالقوى لما قريت البوست بتاعك ده .. بامانه حسيت بان حاجة بتقولى مش انت لوحدك يا عمرو .. غيرك مظلوم واكتر منه كمان .. غيرك بيعانى .. غيرك طردوه من المدينه عشان انتماؤوه .. عشان عرف عنه انه بيتكلم بكل جراه وحريه .. عرف عنه خايف على البلد دى .. عرف عنه كل خير بين زملاؤوه وبين الناس اللى بيتعاملوا معاه .. ابكتنى والله العظيم بكلامك .ز
احمد (زميلى وصديقى .. اعلام انا زيك اتظلمت زيك واكيد عارف اتظلمت فى ايه) لو سمحت يا احمد تضيفنى انا عايز اتكلم معاك شويه
amr_4online@yahoo.com
احمد ربنا معاك ومعايا .. ربنا على الظالم كلاب ولاد ...
ياريت فى اقرب وقت تكلمنى
انا باحبك والله لله فى لله كده

Anonymous said...

أخى أحمد


ولا يهمك منهم يا أحمد

انا عارفه احساسك عامل ازاى

الظلم وحش

بس لو سمحت لازم تأخد بالك من المذاكرة

والامتحانات ..هو ده اللى هيرجعلك

اعتبارك ..لازم تكمل مسيرة

التفوق ..متخليش أى حاجه تأثر عليك


كلنا جنبك ..اخواتك

ربنا معاك ومعانا

أختك " المصرية " هنــد

أحمد عبد القوي said...

خمسة فضفضة


حسبنا الله على الظلم والظلمة ، انا أريدكم فقط أن تدعوا لى ، فانا أمتحن الان إمتحانات الميد تيرم
وبإذن الله لن اتنازل برضه عن حقى
، العميدة قالت لى إنت ليه اللى بتعمله ده يا عبد القوي ... ما تهدي بلاش تصعيد ، قلتلها : حقى ده لو كان جنيه كنت هاعمل نفس اللى عملته
طالما إنه حقى


أشكرك يا فضفضة جداااااااااا

وربنا معانا جميعاا




محمد سليمان حبيبي the photographer


وحشتنى جدااا يالا ، فاكر يا محمد سكن عم صلاح، كويس إنك حولت ألسن ن كان زمانك زيي دلوقتى ... هههههههه

انا مش معي رقمك الجديد ، إبقى كلمنى انت

سلامي

شاعر سبيل said...

قوم يا مصري الحكومة بتناديك
سيبنا ناكلك وابتسم وارفع إديك
ومهما يحصل يا بطل غمض عنيك
وبلاش تعارض سيبنا نخرب بيت أبيك
هنمص دمك أصله دين واجب عليك
واوعى تصرخ دا النفس محسوب عليك
خليك مسالم إوعى تعمل فيها ديك
أحسن تلاقي أمن جي يقبض عليك

Anonymous said...

ياريت حد يتبنى قضيتك ومحامي كويس يرفع لك قضية بتعويض عن أضرارك وعشان تستمر فى محاولاتك فى الحصول على حقك

عربى اعيش فى مصر said...

بص يا احمد
حقك من حقك
ولو انت مش عملت الخطوة اللى اتكلمنا فيها هعملها انا لوحدى تضامنا معاك
انت دلوقتى بقيت قصة
ربما تتداولها الاجيال الجايةكتعبير عن الناس اللى مش بتسيب حقها
لازم تكمل حتى لو متاكدين ان ده ملهوش فايدة

Anonymous said...

التمسك بالحق والمطالبة به هو الفضيلة المفقودة الآن في مصر. موقفك يا بني موقف شجاع يحسدك عليه الكبير والصغير وعن نفسي فأنا أبحث عن كيفية التضامن الإيجابي معك وسأكون شاكرا لو طلبت مني أي شكل من أشكال هذا التضامن.
مهندس هشام محرم
hmoharram@adco.ae

dalia said...

أحمد
ربنا يوفقك أنا معاك وبكلم المسئولين عنك على طول
لا تنسى الخطاب لانه لم يصلنى حتى الان على الايميل كما اتفقنا

عربى اعيش فى مصر said...

الحل هو انك تمشى على حل .....................؟؟؟

عبدالرحمن أبوالغيط said...

السلام عليكم
معلش يا أحمد ده المتوقف من الأمن
انت احسن من غيرك
لأنك مسكتش على الظلم
مش مهم تكون نجحت
المهم انك كسرت الحاجز وحاولت
لكن احنا مطالبين نعمل و النتائج بتاعت ربنا

DomDam said...

سلام عليكم يا أحمد
حزنت جداً لأخبارك الأخيرة و ان كنت لم أفاجأ بها، فمماطلتهم كانت واضحة و موقفهم النهائي سهل التنبؤ به
و يبدوا أن البلد بيحكمها عفريت العلبة أو اللهو الخفي، يعني رئيس الجامعة بذات نفسه مش قادر يسكن طالب عنده؟؟ طب يا ترى هو مش قادر ولا مش عايز؟؟؟ أغلب ظني انه مش عايز، و انه واحد من اللي اصلا ورا الموضوع ده بتحريض من الأمن، و انه كل مايشوفك بيتغاظ منك و من أي شاب مصري طموح و جريء و عايز يعمل تغيير، واضح ان كل المسئولين في مصر ضد التغيير بكل صوره و أشكاله، لأن التغيير لما يمتد أول اللي حيتغيروا هما، بفشلهم و غبائهم و جهلهم و فسادهم و طمعهم، و عشان كده لازم يقمعوا أي حد بيفكر أو بيتجرأ انه يقف قدامهم و يحاسبهم أو على الأقل يسائلهم.
عموماً ربنا معاك، انت دلوقتي ركز في امتحاناتك و ان شاء الله ربنا يوفقك و تجيب امتيازات، فلكل مقامٍ مقال، و بعد كده تكون فكرت خطوتك الجاية ايه، و لكن ماتيأسش و ماتخليش الموضوع يقف لحد كده، حاول توصل الموضوع للصحافة قد ما تقدر و لبرامج التليفزيون زي العاشرة مساءاً، بس ابعد عن معتز الدمرداش عشان رخم و مش بحبه
D:
انا عايش برة مصر و لكن نفسي فعلا اقابلك و اتعرف عليك، يمكن في يوم من الايام ان شاء الله
تحياتي
أخوك أحمد عتمان (الاسكندراني)

أحمد عبد القوي said...

أخي عمرو سلامة

شكرا لمرورك ، وإن شاء الله ننتصر على الظلم يعود لنا حقنا ، وهذا هو حال مصر ، بس المفروض إننا مش نسكت ولازم نطالب بحقنا

أنا ضفتك ومنتظرك في أفرب وقت

أحمد عبد القوي said...

أختى العزيزة هند


أنا شاكر ليك جدا على إهتمامك وتابعتك لمشكلتى ،

طبعا انا كان شعوري سئ جدا ، بس أحمد الله إنى مسكتش وإنى يكفى إنى قلت لأ وإنى نشرت القضية فهذا أفضل من عدم الكلام عنها نهائياااااا

وإن شاء الله أنا برضه مش هاسكت وهاكمل لحد ما حقى يرجع لى

ودراستى بحمد الله تمام لم تتأثر


وجزيت خيرا يا هند

أحمد عبد القوي said...

شاعرنا العظيم حسام خليل

والله أنا بحبك جداااا ، وأشكرك على إهتمامك وعلى شعرك اللى كتبته عنى ، ده هايكون فخر لى وذكرى لم انساها في حياتى


أشكرك يا أبا مريم

أحمد عبد القوي said...

محمد شوشة " عربي أعيش فى مصر "

عاجبنى فيك حماسك ، بس برضه لازن نفكر قبل أى قرار ، انا كنت ناوي على اللى انت عارفه بس طرأت مستجدات جعلتنى أنتظر شوية مش ألغى ، يعنى القارا تأجل لا ألغى

وأشكرك على وقوفك معى ومساندتك لى


سبحان الله مع إنك من المنوفية " ههههههه "

أحمد عبد القوي said...

مهندس / هشام محرم

جزيت خيرا على ردك ، وأنا شاكر لك جدا على موقفك ، وأتمنى ان موقفى هذا بمطالبتى بحقى بالطرق السلمية والحضارية ان يكون نموذجا لكل صاحب حق مهدور ، فهذا يكفينى فى حياتى

أنا الان أطلب منك فقط الدعاء لى


وشكرا لمرورك الكريم

أحمد عبد القوي said...

داليا العقاد

انا مسرور جدا لمرورك بالمدونة ، وأشكرك على تدوينتك الاخيرة عنى ... وانا أسف على التأخير بشأن الرسالة ، بس أنا بعتها خلاص

وأشكرك ثانية على إهتمامك ومتعابعتك لقضيتى


ربنا يوفقك يااااااااارب

أحمد عبد القوي said...

عبد الرحمن أبو الغيط

كلامك صحيح با عبدو ، أكيد الأمن لم يخضع لهذا التصعيد حتى لا يظهر بانه تأثر وحتى لا يشجع الاخرين على عمل نفس التصعيد

بس أحمد الله عملت اللى علي ومش سكت ، ويكفي إثارة الموضوع وإحراجهم

وغن شاء الله برضه الحق هايرجع لي ولنا جميعا

أحمد عبد القوي said...

اخي أحمد عثمان الإسكندراني

لا تحزن ، وكن متفائل ... وبإذن الله سينتصر الحق فى النهاية

أنا أشكرك جدا على متابعتك ، وطبعا الرد كان متوقع بس أنا سانتظر وأسمع كلامهم لشهر يناير كما وعدونى وبعدها لن أسكت

انا اتمنى رؤيتك وإن شاء الله تقابل فى أحد الايام ، يعنى لما تنزل مصر مثلا او أسافر أنا للإسكندرية أو أسافر مثلا للسعودية "ههههههه "
وإيميلى

abdelkawy_media@yahoo.com


وشكرا لك ثانية

الفارس النبيل said...

اهم حاجه يا احمد ألا تستسلم وان تناضل حتى تنال حقك لانك لو تنازلت سيكو لتنازلك اثر سئ على كل من يأتى بعدك من المظلومين

أحمد عبد القوي said...

الفارس النبيل


لن أتنازل

......

intelligence said...

A friend told me this place I have been looking for, I come, it turned out, I have not disappointed, good Blog!
runescape money