Saturday, October 27, 2007

طلاب الثانوية العامة يخططون لقلب نطام الحكم


فى سابقة نادرة تم فجر امس اعتقال ثمانية اشخاص من مركز ابشواي بالفيوم منهم طالبين في الصف الثاني والثالث الثانوي وتم إقتيادهم امام اهلهم وجيرانهم الى مركز شرطة يوسف الصديق , وسط دهشة من اهالى القرية متسائلين ماذا ارتكب هؤلاء الطلاب من جرم حتى يعتقلوا ليلا بهذه الطريقة
.
.
.

وتم توجيه لهم تهم


حيازة منشورات


والانتماء الى جماعة محظورة


وتكدير الرأى العام


والسعي لقلب نظام الحكم

لقد خال لأمن الدولة أن طالب بالصف الثاني الثانوي لا يتعدى عمره الرابعة عشر من عمره يخطط لقلب نظام الحكم ويوزع منشورات , لو كان طلا بالثانوية العامة بهذه الحماسة وهذا الوعي السياسي لما حصل أكثر من 500 طالب على 100 % العام الماضي

.

أعتقد ان تهمة الطالب الحقيقية هى السعي لتغيير منهج مادة الفيزياء او الكيمياء أو انتقاد اسلوب الدراسة فى المدارس الحكومية , وأن المنشورات التى أتهموا بتوزيعها ما هى الا برشام لمادة الفيزياء أو الكيمياء


.
أهل الطلبة أمام المحكمة ينتظروا مصير أبنائهم


ذهبت الى المحكمة ورأيت الطلاب وهم مقيدين بالكلابشات مع المتهميين الجنائيين ونظرت الى الطالب عبد الرحمن محمد فضلون ذا الاربعة عشر عام وهو مقيد مع احمد صلاح مجر الطالب بطب بيطرى فنظرت اليهم فضحك لى ضحكة سخرية فهمتها انا

.

ومن الطريف ان سيارة الترحيلات التي ستنقلهم الى السجن تعطلت فطلب الامن من اهالى الطلبة ان يساعدوا فى دفعها وهم يعلمون ان أولادهم سيركبون فيها , وبالفعل ساعدوا فى دفعها حتى اشتغلت وركب أبنائهم أمامهم وهم ينطرون إليهم لا يعلمون مصيرهم ولا ماذا ينتطرهم من هذا النطام البوليسي العقيم


تصوير
أحمد عبد القوي

1 comment:

إين الخطاب said...

لا حول ولا قوة إلا بالله

حسبنا الله ونعم الوكيل