Wednesday, November 24, 2010

شوية فن


غاندي أثناء حديثه لـ أكيد في مصر

ممثل أردني: نعرض أعمالا تنتقد أمريكا وإسرائيل لو عرضتها مسارح عربية لتم تفجير المسرح واعتقلوا البطل والمؤلف والمخرج

كتب- أحمد عبد القوي:
قال غاندي صابر، ممثل مسرحي وتلفزيوني أردني، إن المسرح الأردني يمر بأزهى عصوره من الحرية، فنقدم أعمالا مسرحية تنتقد الوزراء بأسمائهم الحقيقية بل وأثناء حضورهم العرض.

وأضاف في حديث لمدونة أكيد في مصرأنهم ينتقدوا رئيس الحكومة ولا يتدخل أحد، ويعرضوا أعمالاً وطنية وقومية مناصرة لفلسطين وتنتقد تخاذل الحكام العرب تجاه القضية الفلسطينية

وأوضح أن هناك إقبالا كبيرا من الشعب الأردني على المسرحيات السياسية خاصة المتعلقة بفلسطين والعراق وأمريكا ومعاهدة السلام، خاصة بعد حرب الخليج الثانية بعد توقف الدراما وإتجاه الجميع للمسرح.

و توقع غاندي أنه لو عُرضت مسرحيتي " هاى أمريكا " - التي تناقش التوغل الأمريكي في العالم العربي – و" هاى مواطن " على مسارح دول عربية أخرى لتم تفجير المسرح واعتقال البطل والمؤلف والمخرج لحدة النقد المباشر لسياسات الدول العربية و أمريكا و إسرائيل.
وتابع قائلا :" المسرحيات الأردنية عرضت في أوربا وأمريكا لكنها لم تعرض في أي دولة عربية".

وانتقد غاندي الثقافة السائدة لدى فناني العرب أن الحكام والملوك خط أحمر لا يقترب منهم ولا يوجه نقد لهم في الأعمال المسرحية والفنية، وأضاف أن المسرح الأردني في فترة التسعينات قدم مسرحيات تنتقد الملك حسين، رحمه الله، وكان يحضر بنفسه هو ونجله الملك عبد الله هذه العروض، وكانت تلاقي الاستحسان من الجميع.

وشدد على أن الرقابة والمنع لا تخفي ممارسات الحكام على شعوبهم، فالشعب العربي واع ومدرك ممارسات حكامه، وهذا المنع يؤثر سلبا على علاقة الحكام العرب بشعوبهم.